hv9op_content

شرعت سلطات الجمارك الأمريكية وحماية الحدود بطلب المسافرين بالكشف عن أسماء حساباتهم على فيس بوك وتويتر وأية شبكات اجتماعية يستخدمونها قبل السماح لهم بالدخول للبلاد.

وتنطبق السياسة الجديدة فقط على المسافرين الذين يرغبون بالدخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية بصفة مؤقتة بدون أن يكون لديهم تأشيرة دخول فيزا، وذلك عن طريق النظام الإلكتروني لترخيص السفر.

وقد بدأت الولايات المتحدة بتطبيق هذه السياسة الجديدة منذ أمس الخميس، وتعتبر هذا التصريح حالياً “اختيارياً”، وسيلاحظ طالب الدخول المؤقت إلى أمريكا أن هناك قائمة تحوي معظم الشبكات الاجتماعية الشهيرة بما فيها لينكدإن وجوجل بلس وفيس بوك وتويتر وغيرها ويمكنه إدخال اسم حسابه في كل منها.

وكانت السلطات الأمريكية قد تقدمت بطلب تطبيق هذه السياسة الجديدة في الصيف الماضي وواجهت معارضة كبيرة من عدة منظمات تهتم بحرية التعبير والخصوصية، وكذلك ممثلون عن شركات تقنية بما فيها جوجل وفيس بوك.

في سياق متصل كشفت تقارير صحفية أمس أن شركة أسسها مستشار الرئيس دونالد ترامب عملت مع سلطات الجمارك وحماية الحدود الأمريكية لمراقبة وتتبع المهاجرين والمسافرين الأجانب من خلال مسح كمية ضخمة من البيانات والتنقيب فيها جمعتها من عدة مصادر بما فيها قواعد بيانات حكومية ومن الشرطة والاستخبارات.

المصدر:سبق

موعد نزول الرواتب

تم ايداع المخصصات

تسجيل الدخول