الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا
( 0 Votes ) 

الملتقى الثامن لسعوديون في امريكا

 
 

أقامت منظمة سعوديون في أمريكا ملتقاها السنوي الثامن يوم أمس الجمعة الموافق 23 رمضان لعام 1439 في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بحضور عدد من الشخصيات  الأكاديمية والاجتماعية البارزة ومبتعثين سابقين.

وفي ظل الاهتمام بتطوير برنامج الابتعاث واستمراريته، هدف هذا اللقاء إلى تسليط الضوء على التجارب القيادية الناجحة والمميزة والتي قدمها نخبة من رموز الابتعاث واكاديميين ومؤثرين. 
 
سعوديون في أمريكا 
 
و استهل اللقاء بتلاوة ايات من القرآن الكريم أعقبها كلمة منظمة سعوديون في أمريكا والتي ألقتها الاستاذة أسماء العتيبي تحدثت فيها عن تجربتها في العمل التطوعي داخل المنظمة من عام 2013 إلى عام 2015. وتم بعدها عرض فديو تعريفي عن أهداف المنظمة وإنجازاتها وتطلعاتها. 
 
مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني 
 
تحدث نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني د. فهد السلطان عن دور المركز في احتضان ودعم أنشطة الشباب التطوعية فيما يتماشى مع رؤية السعودية 2030 في مجال العمل التطوعي. وذكر أن المركز نضم العديد من اللقاءات الحوارية الثقافية بين شباب المملكة ودول أخرى بهدف نقل تقافة المملكة والتعرف على الثقافات الأخرى. ختم كلمته بالتعريف عن برنامج تأهيل القيادات الشباب ومشروع سلام للتواصل الحضاري. 
 
وتلى ذلك كلمة الدكتور مشاري المرمش مدير إدارة الشباب والتطوع في المركز ومدير تطوير الأعمال في مشروع سلام لتواصل الحضاري. تحدث د. المرمش عن  المركز وإنجازاته وإداراته واستعرض برامجه وانشطته. 
 
المتحدثون
 
 
وعن القيادة الإدارية، عرضت الدكتورة سمر السقاف أو كما تحب أن تلقب " ام المبتعثون" تجربتها في الابتعاث وناقشت أهم المهارات والخطوات للقادة الناجحون. 
 
فيما تحدث المستشار التربوي لذوي الإعاقة الدكتور بدر السحيمي عن العقبات التي واجهها خلال مسيرته التعليمية أثناء ابتعاثه. وتطرق أيضا إلى ذكر  تجربته الفريدة في العمل التطوعي وكيف أصبح بعدها مصدر إلهام وتحفيز للمبتعثين في تلك الفترة. 
 
ولأنه يؤمن بأن الابتعاث أعظم مدرسة، عرض المبتعث السابق الأستاذ عبدالله الخريف تجربة في الابتعاث وكيف صنعت العقبات التي واجهها هناك هذا النجاح. 
 
وتحدث الأستاذ ماجد الغامدي في كلمته "محطات فشل قادت إلى نجاح" عن كثير من الفرص والمهارات المهمة التي من الممكن أن تصنع الفارق في حياة المبتعث كفرصة التدريب الميداني. 
 
 
و اخيرا تطرق الاستاذ عبدالله الحسين احد الشخصيات المؤثرة في السوشيل ميديا عن تجربته الخاصة في الابتعاث وعن تجارب الفشل التي ساعدته لكسر الحواجز وتعزيز الجرأة واكتشاف المواهب المدفونه للوصول اخيرا إلى محطات النجاح ومنها انشاء شركته الخاصة بإدارة المحتوى.  
 
 
في ختام اللقاء توجة الأستاذ منصر الحارثي - نائب الرئيس التنفيذي لمنظمة لسعوديون في أمريكا- بتقديم الدروع التذكارية وتم السحب على عدد من الجوائز للحضور

قسم التحرير

محتوى هذه المقالة لا تمثل رأي صفحة سعوديون في أمريكا او فريق عملها وانما تمثل رأي كاتبها

- Twitter - Facebook
قسم التحرير

موعد نزول الرواتب

تم ايداع المخصصات

تسجيل الدخول