مرحلة الإبتعاث

يضم هذا القسم معظم الأسئلة و النقاط التي تشغل بال المقدم على الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية فيما يتعلق بالقبول في الجامعات و المعاهد الأمريكية و إجراءات فتح الحساب البنكي و إصدار شريحة هاتف و غيرها من الأمور الأخرى التي يحتاجها المبتعث عند وصوله لبلد الإبتعاث

 
5.0 
 
  1. حدد أهدافك وأولوياتك من البداية ثم اكتب خطتك لتحقيقها.
  2. خالط من يساعدك على تحقيق خطتك.
  3. المادة العلمية اليوم هي مصدر رزقك غداً.
  4. نوع مصادر معرفتك ومهاراتك.
  5. لا تنتظر الإمتحان لتذاكر.
  6. الكتاب هو المرجع الرئيسي للمادة العلمية ويخطئ من يظن أنه يستطيع أن يفهم المادة العلمية من خلال قراءة شرائح المحاضرات التي يعدها عضو هيئة التدريس أو من خلال ملخصات الزملاء.
  7. قم بعمل ملخصاتك الخاصة قبل الامتحان.
  8. قم وبشكل متواصل بتعويد نفسك وعقلك على القيام بأعمال جديدة واستخدام وسائل جديدة وتعلم أمور جديدة لأن التعامل مع الجديد في الفصل الدراسي سيؤهلك في المستقبل للتعامل مع ما هو جديد في عملك.
  9. خطة دراسية مقترحة:
 
  • قم بشراء كتاب المادة من بداية الفصل الدراسي.
  • خصص ملفا لكل مادة ولا تنس أن تقوم بتجليد هذا الملف في نهاية الفصل الدراسي لتعود إليه بعد تخرجك لاستذكار محتوى المادة.
  • حدد وقتاً أسبوعياً لكل مادة لقراءة محتوى المحاضرات من الكتاب قبل البدء في المحاضرة.
  • سجل ملاحظات المدرس والنقاط التي فهمتها بشكل جيد وضعها في ملف المادة.
  • حدد وقتاً أسبوعياً لكل مادة تقوم فيه بقراءة الكتاب ، وشرائح الدرس وملاحظاتك في المحاضرة ثم تلخيصها بطريقتك في ملف المادة. تذكر أنك تكتب هذا الملخص لتعود إليه بعد تخرجك في حالة احتياجك لفهم هذا الموضوع فلا تهمل التفاصيل والتنظيم الحسن.
  • حدد وقتاً أسبوعياً لكل مادة تقوم فيه بحل تطبيقاتها الموجودة في الكتاب وبإستخدام الملخص الذي كتبته وقم بإجراء التعديلات اللازمة في الملخص واسأل مدرس المادة فيما صعب عليك فهمه.
  • حدد وقتاً أسبوعياً لكل مادة تقوم فيه بحل واجباتها وأداء مشاريعها أولا بأول.
  • ابحث عن مصادر إضافية لشرح المادة العلمية واستخدم تلك المصادر مع ملخصاتك للإستعداد مبكراً للإمتحانات الدورية.
  • قم بحل أسئلة إضافية من خارج كتاب المادة عن المادة العلمية وعدل ملخصاتك مرة أخرى إن لزم الأمر.
  • حدد وقتاً أسبوعياً تقوم فيه بتنمية مهاراتك الشخصية من خلال قراءة كتاب أو حضور دورة أو العمل في مجموعة.
  • لاتنس بأن ما كتب أعلاه هو خطة دراسية فقط ولا بد لك من أن تكتب لنفسك خططاً شبيهة في مجالاتك الإجتماعية والروحانية أيضا.